حملة الدفاع عن طلبة سوسة تتوسع وتتعزز

اذهب الى الأسفل

حملة الدفاع عن طلبة سوسة تتوسع وتتعزز

مُساهمة من طرف أميمة في الثلاثاء 29 يناير 2008 - 21:53

شاهد عيان من سوسة
حملة الدفاع عن طلبة سوسة تتوسع وتتعزز

إيمانا منهم بعدالة قضية طلبة سوسة الموقوفين بالسجن المدني بالمسعدين ( كريمة بوستة، وائل نوار ، احمد شاكر بن ضية ، فوزي حميدات ، محمد أمين بن علي ) والمطلوبين للقضاء( رشيد العثماني ، عبد الله الحاج علي ، مجدي حواس ، كريم حمادي ، جواهر شنة ، زياد عباس ، علي غابري ، فريد سليماني ) ، يواصل مناضلو الجهة من حقوقيين ونقابيين وطلبة حملة المساندة والدفاع عن ثلة من خيرة ما أفرزت الحركة الطلابية بالجهة في مثل هذا الزمن الرديء .زمن الإستبداد والقمع لأبسط الحقوق الأساسية :الحق في المنحة والسكن والترسيم . الحق في تلقي العلم والمعرفة في مناخ من الحرية والأمان واجتياز الإمتحانات بصورة طبيعية بعيدا عن رؤية كلاب الدم والأحذية الحديدية ووجوه البؤس والمخبرين.

يواصل هؤلاء المناضلون المصرين على رفع التحدي - رغم امكانياتهم البشرية والدعائية المحدودة – دفاعهم المستميت على حملة المستقبل من أبناء شعبهم ، يتوافدون على مقر الحزب الديمقراطي التقدمي الذي احتضن منذ الوهلة الأولى اجتماعا عاما تلته عديد الإجتماعات للجنة الجهوية التي تمخضت عنه والتي دعت لتجمع يوم الإربعاء الفارط 23 جانفي أمام إدارة الشؤون الجامعية تصدت له قطعان البوليس السياسي ومنعته بالقوة من مقابلة مدير الإدارة المذكورة في مناخ قمعي تحالفت فيه الطبيعة وزمهريرها القارس مع عنجهية وعجرفة البوليس الذي رابط في كل مكان وانتصب في كل شبر تقريبا ماعدى عقول المناضلين الذين ظلت أسماء وصور الطلبة المساجين الملتقطة نادرا في مناسبات محدودة عالقة بأذهانهم لتزيدهم إصرارا على المساندة والإجتماع في ذكرى 26 جانفي المجيدة معيدين للإعتبار معاني التضحية والتضامن التي داست عليها عديدالقيادات النقابية المتواترة على المنظمتين النقابيتين العمالية والشبابية . وتبعا لذلك تنقل هؤلاء المناضلون يوم الأحد 27 جانفي إلى قصيبة المديوني بالمنستير ليلتقوا برفاق لهم يقاسمونهم نفس الهموم والمشاغل ومستعدين لمعاضدتهم في مقر حركة التجديد التي لم تبخل هي أيضا في كل مرة عن إسناد كل القضايا العادلة .

وبهذا المعنى تحولت قضية طلبة سوسة من قضية محلية اقليمية إلى قضية وطنية امتزجت فيها الطاقات المختلفة من محامين ورابطيين ونقابيين ونشطاء سياسيين وطلبة توزعت على اللجنتين الجهوية والوطنية وتعاضدت فيها الكفاءات السياسية المختلفة المشارب سواء في مقر الحزب الديمقراطي التقدمي بسوسة او في مقر حركة التجديد بالمنستير لتعطي دفعا لحركة المعارضة الديمقراطية وتقرب المسافة بين مكوناتها من أجل ممارسة الضغط الجماعي الميداني على سلطة الإستبداد . وفي هذا الإطار يتنزل الإجتماع التضامني الوطني الذي تدعو إليه يوم الأحد 2فيفري 2008 على الساعة العاشرة صباحا بمقر الحزب الديمقراطي التقدمي بسوسة من أجل حفظ القضية وإطلاق سراح الموقوفين وإيقاف التتبع للمطلوبين من الطلبة ودعوة السلطة لفتح باب الحوار الجدي مع ممثلي الإتحاد العام لطلبة تونس حول المطالب المشروعة لعموم الطلبة. شاهد عيان من سوسة
avatar
أميمة
عضو بارز
عضو بارز

عدد الرسائل : 37
العمر : 31
الموقع : أمام الحاسوب
تاريخ التسجيل : 21/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى